إدارة المعرفة.. أم معرفة الإدارة ؟ (1)

كثيراً ما يحدث خلط بين مصطلحات البيانات، والمعلومات، والمعرفة، وكثيراً يكون من الصعب التميز فيما بينها، كما تعددت التعريفات التي تتناول مفهوم إدارة المعرفة ، ومنها هذا المفهوم الشائع الذي يعرفها بأنها "الإدارة النظامية و الواضحة للمعرفة و العمليات المرتبطة بها و الخاصة باستحداثها، و جمعها، و تنظيمها، و نشرها، واستخدامها، واستغلالها. و هي تتطلب تحويل المعرفة الشخصية إلى معرفة تعاونية يمكن تقاسمها بشكل جلي من خلال المنظمة. كما يعتبر الإيقاع الشريع للحياة وما ينتج عن ذلك من سرعة في تدفق –بل وتكاثر- المعلومات، السبب الرئيس في إدراك المجتمع الغربي ومنظماته لأهمية الأخذ بمفهوم إدارة المعرفة، فهذه المنظمات أصبحت تلهث وراء أن تكون دورة منتجاتها (سلع أو خدمات) أسرع من دورة المعرفة. أما ملامح إدارة المعرفة بالمكتبات ومراكز المعلومات فتتركز في النقاط الثلاث : إدارة الموارد البشرية قلب إدارة المعرفة بالمكتبات، هدف إدارة المعرفة بالمكتبات هو دعم تحديث المعلومات، تكنولوجيا المعلومات هي أداة إدارة المعرفة بالمكتبات. ... تابع معنا

هذا المطبوع هو مستخلص للمقال


بقلم محمود قطر


حقوق النشر والاقتباس محفوظة لشبكة أخصائي المكتبات والمعلومات www.librariannet.net