شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات
الأخبار من نحن :: اتصل بنا :: سياستنا
فهرس العدد
افتتاحية العدد
نظرة مكتبية
إدارة المكتبات

تنويه هـــام

السادة والسيدات،،

تنوه شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات والمشهرة بـ LibrarianNet على أنه قد تم تحويل السيرفر الخاص باستضافة الموقع الإلكتروني الرسمي لها إلى

 www.librariannet.net

وبدء ممارسة كافة أعمالها والأنشطة والخدمات الخاصة بها من خلال الموقع الجديد الحالي net. منذ مـارس 2008م.

وعليه فإن أي تعاملات تتم من أو إلى السيرفر القديم

 www.librariannet.com 

منذ هذا التاريخ الموضح أعلاه، لا تنتمي أو ترتبط بصلة بـ (شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات) وخارج عن مسئولتها القانونية والأدبية.

وذلك للعلم والإفادة،،

مع فائق الشكر والتقدير،،


نرصد لك على الساحة العربية


دعماً مع تكوين موسوعة عربية

أقسام المكتبات والمعلومات

قسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية


جهات تعاونا معها ...

 

 
الإيميل
كلمة المرور
إذا كنت زائرا جديدا فتفضل بالاشتراك الآن.
هل أنت مشترك ونسيت كلمة السر؟ انقر هنا.
الرئيسية :: الدورية :: الأخبار :: الدليل :: الكتب :: خدمات المعلومات :: الدورات
مصر تشارك في مؤتمر الإتحاد الدولي لجمعيات المكتبات والمعلومات (IFLA) في برلين

تحت شعار " المكتبات مدخل للماضي والمستقبل "؛ بدأت في برلين الأسبوع الماضي جلسات مؤتمر الإتحاد الدولي لجمعيات المكتبات والمعلومات (IFLA) بمشاركة أكثر من 102 دولة من دول العلم من قارات العالم المختلفة، وقد مثل مصر وفد يضم 25 شخصية علمية وثقافية من مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والمكتبات والجامعات والمعاهد العلمية، ويضم الوفد ممثلين لمكتبة الإسكندرية ومركز المعلومات بمجلس الوزراء ومجلس الشعب ودار الكتب والوثائق المصرية والجامعة الأمريكية بالقاهرة وغيرهم.

ويستمر المؤتمر الذي يعقد للمرة التاسعة والستين على التوالي حتى التاسع من أغسطس الجاري وهي المرة الثانية التي يعقد في ألمانيا بعد 20 سنة من انعقاده لأول مرة على أراضيها. وافتتحت وزيرة الثقافة الألمانية السيدة كريستينا فايس أولى جلسات المؤتمر مؤكدة أن التنسيق الدولي في مجال المكتبات والمعلومات ينعكس بالدرجة الأولى على البشرية أجمعها التي يجب أن تجد حلولاً مشتركة للأزمات المشتركة في العالم.

وركز جدول أعمال المؤتمر على عدة محاور أساسية كان من أهما " المكتبة بصفتها مدخلاً للميديا والمعلومات " و " تغير دور المكتبة في مجتمع المعلومات " كذلك أشار جدول الأعمال إلى ضرورة بحث دور الكتاب في دول الديموقراطيات الناشئة.

يتضمن جدول أعمال المؤتمر إلقاء أكثر من 800 كلمة من وفود الدول المختلفة تتناول موضوعات متنوعة مثل ترميم الوثائق وإنشاء مكتبات المعاقين ودور ومعنى مكتبات الأطفال خاصة في دول العالم الثالث.

وكانت ألمانيا قد كلفت معهد بيزا للبحوث واستقصاءات الرأي لعمل دراسة حول الدور التربوي للمكتبات في العالم الثالث ووسائل وطرق التنسيق بين طرق كسب المعلومات التقليدية والجديدة كذلك .. وعلى هامش المؤتمر .. افتتح معرض ترميم الوثائق منذ الأربعاء الماضي لتتعرف الوفود المشاركة في المؤتمر على آخر الطرق العلمية الألمانية المستخدمة في ترميم الوثائق والحد من تأثير الأحماض الورقية ووسائل ترميمها.

وقد عرض في هذا المؤتمر عدة أفلام وثائقية كان من أهمها فيلم عن نشأة وتطور المكتبات في العالم، وكذلك تطور المكتبة الألمانية منذ ما بعد الحرب، كما وزعت أسطوانة مغناطيسية تحتوي أهم المعلومات في مجال المكتبات في العالم.

وتعددت أنشطة ولقاءات الوفد المصري ليس فقط مع رئاسة المؤتمر بل أيضاً مع أغلب الوفود التي تمثل دول العالم المختلفة وتم الإلتقاء ببعض عضوات الوفد المصري اللاتي يمثلن أربع جهات مختلفة في مصر وخارجها وشاركن ويشاركن في معظم مؤتمرات المكتبات في العالم، حيث تقول السيدة / سوسن الحناوي؛ رئيس قطاع المعلومات بمجلس الشعب ووكيلة أول الوزارة أن المؤتمر الدولي للمكتبات والمعلومات أحد أهم المنتديات العلمية والفكرية التي تستهدف التنسيق بين ممثلي الدول والاتجاهات المختلفة لتطوير دور المكتبات المكتبات في العالم وتبادل الخبرات الخاصة بدور المكتبة كوعاء ثقافي هام لم يفقد دوره حتى مع تطور طرق ومصادر اكتساب المعلومات في العالم.

وتضيف أن تلك المؤتمرات لها أهمية علمية بالغة وحيث استطعنا مثلاً في قطاع المعلومات بمجلس الشعب توفير وجمع وتنفيذ الكثير من المهام الخاصة بتزويد الأطراف المختلفة ليس فقط المصرية بل أيضاً العربية والدولية بسجلات المعلومات وكذلك مد معاهد البحوث والجامعات باحتياجاتها من المعلومات في مجالات عديدة، وهي مهام يلعب التنسيق بين مختلف الأطراف في مثل تلك المؤتمرات الدور الأهم فيها.

وتضيف الدكتورة /  سيدة ماجد، أستاذ المكتبات والمعلومات بجامعة المنوفية أن التنسيق الدولي في هذا المجال كان حجر الزاوية في اكتساب الكثير من الخبرات التي انعكست على عمل المهتمين بمجال المكتبات والمعلومات في مصر والعالم بشكل ايجابي، كما ساهمت الخبرات المصرية العديدة محلياً ودولياً في تمتع مصر بمكانة عالية داخل تلك المؤتمرات وبالطبع فإن التجارب المصرية في هذا المجال لا تخطئها العين بل وأصبحت نموذجاً يتكرر في كثير من بلدان العالم.

وترى الدكتورة نوال عبد الله، مدرس علم المكتبات والمعلومات بجامعة حلوان  أن تطور وتنوع مصادر المعلومات في العالم قضية قد يراها البعض ذات تأثير سلبي على دور المكتبة لكن الخبرة الدولية تؤكد أن المكتبات استطاعت التوافق مع تغير أشكال اكتساب المعارف بما فيها المعارف عبر المصادر الإلكترونية وأن دور المكتبات لا يمكن الاستغناء عنه ليس فقط بصورته الكلاسيكية بل أيضاً بصوره المتعددة التي استحدثت للتوافق مع قطاعات الأطفال والمعاقين وغيرهم، وهو الأمر الذي نراه يومياً في كل محافظات مصر وتشمله الدولة برعاية وعطف ومساندة جمة.

وتؤكد الأستاذة / نوال أحمد شاهين، المديرة المصرية المسئولة عن المكتبات في كلية الملكة عفت بجدة أن انعكاس دور المكتبة على ثقافة وعمل الفرد في المجتمعات العربية وخاصة على المرأة لا تخطئه عين خاصة أن وجود المكتبة اليوم لم يعد مقصوراً على الجامعات ودور البحث والمدن الكبرى بل بات واقعاً ملموساً في أصغر القوى وهو ما يعني نشوء أجيال على تماس مباشر بالكتاب والمكتبات حتى في عصر الانترنت والمعلومات السريعة.

لم يخل الوفد المصري من ممثلي قطاع المعلومات في مجلس الوزراء ومجلس الشعب ودار الكتب، ولعبت مصر من خلال ذلك المؤتمر دوراً كبيراً في عرض الجديد من الخبرات المتجمعة لديها وساهمت مكتبة الإسكندرية مساهمة فعالة في أعمال ذلك المؤتمر خاصة أن مصر عضو في لجنة رئاسة منظمة إفلا IFLA التي انتخب فيها الدكتور شوقي سالم في مجلس حكامها.

المصدر: سهير غانم ، الأهرام الدولي . الأربعاء 8 جمادى الآخرة 1424هـ . 6 أغسطس 2003 . ـ (السنة 128، العدد 42611) . أحداث عالمية .ـ ص: 9.

صفحة الأخبار الرئيسية

بحث



المؤتمرات العربية المتخصصة

الندوات العلمية المتخصصة


تنسيق PDF تنسيق GIF :: نموذج طلب نشر عمل فكري ::

للراغبين بالتقدم لفرص العمل إرسال السيرة الذاتية على:

info@librariannet.net


رسائل الجمهور

شهادة تقدير

انضم معنا عبر الفيس بوك

<سياسة الإعلان معنا>

يحظر نقل أو استخدام أي جزء من الموقع إلا بتصريح كتابي من شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات ® :: تصميم وبرمجة إنترنت بلس