شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات
الدوريــــــة من نحن :: اتصل بنا :: سياستنا
فهرس العدد
افتتاحية العدد
شخصية العدد
اتجاهات حديثة
نظرة مكتبية
مكتبات الأطفال
المكتبات الرقمية

تنويه هـــام

السادة والسيدات،،

تنوه شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات والمشهرة بـ LibrarianNet على أنه قد تم تحويل السيرفر الخاص باستضافة الموقع الإلكتروني الرسمي لها إلى

 www.librariannet.net

وبدء ممارسة كافة أعمالها والأنشطة والخدمات الخاصة بها من خلال الموقع الجديد الحالي net. منذ مـارس 2008م.

وعليه فإن أي تعاملات تتم من أو إلى السيرفر القديم

 www.librariannet.com 

منذ هذا التاريخ الموضح أعلاه، لا تنتمي أو ترتبط بصلة بـ (شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات) وخارج عن مسئولتها القانونية والأدبية.

وذلك للعلم والإفادة،،

مع فائق الشكر والتقدير،،


نرصد لك على الساحة العربية


دعماً مع تكوين موسوعة عربية

أقسام المكتبات والمعلومات

قسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية


جهات تعاونا معها ...

 

 
الإيميل
كلمة المرور
إذا كنت زائرا جديدا فتفضل بالاشتراك الآن.
هل أنت مشترك ونسيت كلمة السر؟ انقر هنا.
الرئيسية :: الدورية :: الأخبار :: الدليل :: الكتب :: خدمات المعلومات :: الدورات
النظم الآلية في المكتبات عود على بدء .. (4)

هل النظم الآلية العربية والمعربة في المكتبات نظم حقيقية.. أم هي بعض من وهم المحاكاة؟

النظم الآلية في المكتبات عود على بدء .. (4)

 

أواصل هنا صيحات الاستهجان التي أطلقتها في العدد الماضي، لا يعقل أن تتحول المكتبات في بر مصر إلى حقول تجارب لبعض المأفونين من الباحثين عن الثروة بأي شكل وبأي ثمن، ولديهم استعداد لأن يبيعون ملابسهم من أجل أن يصلوا بنظامهم إلى أي مكتبة.

قامت أكبر مكتبة في بر مصر بشراء نظام جديد، ومنذ سنتين كانت تعد نظاما داخليا تم صرف (الشيء الفلاني ) فيه، واستدعى ذلك نفقات عديدة تحملتها الدار كعادتها، فهي منذ 50 عاما تتحمل كل شيء عن طيب خاطر، فهي موعودة بالنكبات والمجانين الذين يحتلون أكبر مقعد فيها، وباسم الثقافة والريادة ترتكب العديد من الجرائم، كان آخرها حوادث اختفاء مجموعة من  المخطوطات النادرة. ولكن ....!!!

ناهيكم عن ذلك قامت الدار بشراء نظام جديد، وأقسم بالله العظيم، أن لا أحد في مصر يدرى كيف تم شراء هذا النظام ولا من الذي أوصى به، ولا علم لنا بمن يقف خلف ذلك.

لا يعقل أن تدفع أكبر مؤسسة مكتبية في مصر دم قلبها، ودم قلب دافعي الضرائب المصريين، على نظام لا يمكن أن يفي بمتطلبات هذه المكتبة على وجه التحديد.

ولم أفهم مره أخرى الحكاية؟؟ ولن أفهم، لم أفهم أن نظاما أجنبيا معرب منه فقط 4 نظم فرعية يعمل في أكبر مكتبة مصرية، ولن أفهم الأسباب الحقيقية لإجراء عمل مناقصة على نظام آلي للمكتبات في الظلام.

بصفة عامة، فقد تعودت على الغرائب والعجائب، لكن هذه عجيبة جديدة من عجائب الدار، أرجو أن يصلنا رد شاف لما تم، اعتقد أن هناك من الأسباب والمبررات التي نحتاج جميعا إلى معرفتها، وإلا أصبحنا نشكو من أن دائرة الظلام لن تنتهي، مع علمي الكامل بوجود أناس يمتازون علما وخلقا وهم أيضا أساتذة أجلاء يعملون بها، لكن....!!!!

وإلى أن نلتقي في العدد القادم مع عجائب وغرائب المكتبات في مصر والعالم العربي.

 

وإلى لقاء إذا كان في العمر بقية،،،

للاطلاع على النصوص الكاملة للمقالات فضلا قم بالتسجيل ودفع قيمة الاشتراك.


نسخة للطباعة بقلم زين عبد الهادي
بحث



المؤتمرات العربية المتخصصة

الندوات العلمية المتخصصة


تنسيق PDF تنسيق GIF :: نموذج طلب نشر عمل فكري ::

للراغبين بالتقدم لفرص العمل إرسال السيرة الذاتية على:

info@librariannet.net


رسائل الجمهور

شهادة تقدير

انضم معنا عبر الفيس بوك

<سياسة الإعلان معنا>

يحظر نقل أو استخدام أي جزء من الموقع إلا بتصريح كتابي من شبكة أخصائي المكتبات والمعلومات ® :: تصميم وبرمجة إنترنت بلس